فوائد القراءة والمطالعة في الكتب

لا تنحصر فوائد القراءة والمطالعة في الكتب على التسلية والمتعة فقط، فمن خلالها ستتمكن من تزويد معرفتك وخبرتك الحياتية والعلمية والثقافية أيضًا، أما فيما يخص كتب الروايات والقصص فإنها تعمل على تنمية روح الخيال والابتكار داخلك، دعنا لا ننسى دور القراءة الرئيسي في إعمال العقل وتحفيزه، واهم ما يميزها انها غير مرتبطة او مقتصرة على فئة عمرية بعينها فالكبار في السن يقرأون وكذلك الاطفال، دائمًا ستجد ما يلائمك ويثير اهتمامك!.

إليك فوائد القراءة والمطالعة في الكتب:

1- اكتساب معرفة وخبرة:

تُعد من أهم فوائد القراءة والمطالعة في الكتب، حيث تقوم على تجميع معلومات وتجارب حياتية طويلة قام المؤلف بتدوينها لك بين دفتي كتاب، اي عند قراءتك لإحدى الكتب الأن فانت تملك بين يديك خبرات سنين طويلة قد مر بها الكاتب أو العالِم، كما أن المعرفة المجمعة من الكتب داخل عقلك هي كنز ثمين لا يتم فقده أبدًا -بإذن الله- على عكس ما تهتم به كثيرًا كالاموال، والعمل، والجوائز وهي معرضة للاختفاء والضياع في أي وقت، فكن ذكيًا واهتم بما سيفيدك حقًا!.

2- تعزيز الذاكرة:

سبق وأن تحدثنا بموضوع سابق الذي كان بعنوان “القراءة والمخ!، الذاكرة والزهايمر” عن دور وفائدة القراءة الكبيرة في تحفيز خلايا المخ البشري على العمل بصورة طبيعية جدًا، كما أنها تساعد العقل على تجديد الذاكرة والاحتفاظ بالمعلومات لأطول فترة ممكنة، كذلك تعمل القراءة على مقاومة امراض الخلل والزهايمر، حيث أن هناك العديد من الدراسات التي أجريت على كبار السن وخلصت إلى أن القراءة تساهم بشكل كبير في إبطاء ضعف الذاكرة وتقليل اعراضها، بالإضافة إلى تعزيز وتحسين وظائف الدماغ.

3- تعزيز التركيز:

أثناء تواجدك في الخارج من المعروف والبديهي انك لن تستطيع التحكم في البيئة المحيطة بك ک صوت لعب الأطفال أو الموسيقى الصاخبة.. وغيرها الكثير من الامور التي نواجهها بصفة يومية، فعليك بمتابعة قراءتك بشكل طبيعي جدًا في البداية ستكون منزعج لكن مع الاستمرارية ستصمد وتعتاد على القراءة بتركيز وتمعن حتى في ظل اصعب الظروف، يُعد هذا الأمر تدريب جيد جدًا للطلاب والطالبات حيث أنها سترفع من معدلات التركيز لديهم.

4- الراحة والهدوء النفسي:

تعمل القراءة على بث وضخ السكينة والطمأنينة داخل النفس، كما أنها تقلل من معدلات التوتر التي تنتج من ضغوطات الحياة اليومية والعمل، وترفع من معدلات الهدوء والراحة النفسية، حيث ان قراءة الكتب والروايات الأدبية تمكنك من ترك كل المشاكل المحيطة بك وتأخذك الى عالم آخر مليء بالمعلومات والاحداث، أحيانًا قد تجد الحل داخل الكتاب أو الرواية التي تقرأها الأن!، في كلتا الحالتين ستجد بالقراءة ما يصرفك عن همومك ومشاكلك واستبدالها بالراحة والهدوء النفسي.

5- تهذيب النفس:

أغلب المجرمين هم مرضى نفسيين، أحيانًا تكون القراءة افضل علاج لتلك الحالات، حيث تقوم القراءة في الكتب والروايات الأدبية والفنية على تهذيب النفس وسموها من خلال تقليل حجم الانفعال والغضب الشديد التي هي في الأصل سبب بعض الكوارث والجرائم المرتكبة، وتحقق ما يُعرف ب”الاتزان والانضباط الداخلي” أي التحكم في التصرفات، ستلاحظ في الدول المتقدمة مدى اهتمامهم بالمكتبات والكتب التي داخل السجون فهي بمثابة القوة الناعمة التي تهذب وتسمو بالنفس البشرية عند انحرافها.

6- مصدر للإلهام:

القراءة والمطالعة في الكتب ذات المحتوى الملهم تساعد بشكل كبير في تعزيز وتجديد افكارك، فهناك العديد من الكتب التحفيزية التي تبث روح الإيجابية داخل شريان عقلك وقلبك، وتُبعد عنك الروح السلبية والإحباط، نحن كثيرًا ما نقع فتحتاج الى دفعة تجعلنا نقف وننهض مرة أخرى وننطلق إلى الامام؛ لمواجهة التحديات والصعوبات في حياتنا، في عالمنا العربي يوجد العديد من الكتب والمؤلفات الملهمة والتحفيزية مثل: كتاب سيطر على حياتك – للدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله .. وغيرها الكثير من الأعمال.

7- زيادة المصطلحات والمفردات الخاصة بك:

قراءة الكتب والروايات الأدبية بصفة مستمرة ستؤدي إلى زيادة اكتساب المصطلحات والمفاهيم الجديدة، بالطبع لن تستطيع أن تكون ملم بعالم المفردات اللغوية دفعًة واحدة، لكن مع مرور الوقت ستصبح قاموسّا متحركًا، ستجد الكلمات والمعاني تدور في رأسك وتخرج منك تلقائيًا في الظرف والوقت المناسب، هذا الأمر سيفيدك في حياتك اليومية العادية وكذلك في حياتك العملية؛ ذلك لأنك ستتمتع باللباقة في الحديث وحُسن توظيف الكلمات في سياقها المضبوط، فضلاً عن اجادة إدارة الحوار مع الآخرين.

8- تعزيز المهارات الابداعية في الكتابة:

القراءة والاطلاع في الكتب تساعد بشكل كبير في تعزيز وتقوية المهارات الابداعية في الكتابة، حيث أن التعرض المستمر للعديد من الأساليب والأنماط المختلفة في فن الكتابة الإبداعية والتدوين يشكل أرضية صلبة يستند عليها الكثير من الكُتاب والمؤلفين، فالمبدعون من حول العالم ستجدهم متأثرين بمن سبقوهم في هذا المجال، سواءً تعلموا على أيديهم أو أنهم نشأوا على قراءة أعمالهم الفنية والأدبية.

9- اكتساب خبرة ومعرفة لغوية:

في حال كانت لغتك العربية الفُصحى ليست على ما يرام، فكن على ثقة بان القراءة هي افضل حل لتلك المشكلة، حيث انها ستمكنك من الإلمام بقواعد اللغة وعلامات الترقيم، كذلك ستستطيع أن تتعرف على كيفية التعامل مع المصطلحات والمعاني، متى واين تستخدم؟.

10- قضاء أوقات هانئة مع طفلك:

يمكنك قضاء أوقات رائعة وهانئة مع طفلك من خلال قراءة القصص والروايات قبل نومه بلحظات، هذا الأمر ينمي داخل طفلك الشغف والحب اتجاه القراءة، سبق وأن تم ذكر ذلك في موضوع سابق كان بعنوان “كيف تجعل طفلك يرغب بالقراءة؟”.

بالنهاية نتمنى أن نكون قد وفقنا في عرض فوائد القراءة والمطالعة في الكتب، وإذا كان لديك أي اقتراح او تساؤل فلا تتردد في كتابته بالتعليقات.

المراجع:

  • https://www.technobezz.com/10-benefits-of-reading/
  • https://www.lifehack.org/articles/lifestyle/10-benefits-reading-why-you-should-read-everyday.html
Close Menu
×
×

Cart

Open chat
Skip to content