احصل على خصم 10% حين شرائك 5 كتب فما فوق

كن أول من يعرف

اشترك في النشرة الإخبارية اليوم

0عناصر

لا يوجد لديك عناصر في سلة التسوق الخاصة بك.

Product was successfully added to your shopping cart.

كتب

تنازليا

   

عناصر 1 الى 10 من 545 المجموع

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
  1. ليتني امرأة عادية

    في مرحلة ما من حياتك قد تتعثّر بعلامة استفهام شائكة تورّطك بسلسلة من الاستفهامات العنيدة. وما إن تتصالح معها ينقشع الضباب أمام عينيك ‏وتكون رؤيتك للأشياء عارية دون رتوش، كالحقيقة تماماً ‏"فريدة" تعثّرت وتورطت وتمزّقت وعاشت صراع داخلي جعلها تشعر أن هناك امرأة أخرى تعيش داخلها ‏تناقضها في كل شيء، امرأة ثائرة لا تخاف الكلمات ولن تتردد بالقفز فوق الخطوط الحمراء لتحصل على الاجابة التي تبحث عنها. ‏لم تتوقّع أن تكون الحقيقة جارحة كسكّين حادّة تخترقها من المنتصف، لم تتوقّع أن تكون مؤذية إلى درجة أنها تمنّت أن تعود امرأة عادية.
  2. هناك

    روايتي السابقة بطلها جني شاب في بدايات التسعين من عمره، محترف في استخدام الآيپاد ويهوى قيادة اللامبورغيني، ومع ذلك انهالت علي التساؤلات إن كانت القصة حقيقية. هذا السؤال بالذات هو أكثر سؤال يسعدني! وقبل أن تسألوني عن رواية هُناك اسمحوا لي أن أجيب مسبقاً: نعـم! أعترف أن هذه القصّة حقيقية إلى حـد كبير جـداً.. وأنني قـد استلهمـت جميع تفـاصيلها من بطلتها مباشرة.. ومن العالم الذي صنعته لي بحبّها، وأشرفت عليه بقلبها.. وهذه ليست ســوى محـاولة مني لصياغتهـا على الــورق..!
  3. اسمه احمد

    صدح صوت ألوف ، صوت سماوي ، صوت اهتزت له أركان القاعة بكل من فيها من البشر . إنها أمي وقفت شامخة كنخلة ، ثابتة كطود ، وعالية كرمح . هتفت وهي تلوح بيمناها كألف فارس يثير النقع في الميدان : "يا أحمد ... يا أحمد " ، فانتبه طائر القلب إلى صوتها . إنها هي ، عظيمة بقدر ما في العظمة من معنى . تابعت بصوت يهدر والقاعة كلها تنصت لكلماتها الخالدات ، حتى الجدران خشعت وهي تصغي لكبريائها : " ارفع راسك يا أحمد ... ولا يهمك .. لست أنت الذي يطأطئ رأسه .. ارفع راسك يمه "
  4. حين التقيت عمر بن الخطاب

    كان في السَّادسة والعشرين عندما أصابته دعوة النبيّ صلى الله عليه وسلم في قلبه: اللهم أعزّ الإسلام بأحبِّ الرجلين إليكَ؛ عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ! هكذا بدأت الحكاية، دعوةٌ جذبته من ياقة كفره إلى نور الإسلام، وانتشلته من مستنقع الرذيلة إلى قمة الفضيلة، واستلّته من دار النّدوة إلى دار الأرقم ! ولأنَّ النّاسَ معادن خِيارهم في الجاهلية خِيارهم في الإسلام إذا فقِهوا، كان عمر الجاهليّ مهيّأً بإتقان ليكون عمر الفاروق! كل ما كان ينقصه إعادة هيكلة وصياغة، وليس أقدر من الإسلام على هيكلة الناس وصياغتهم من جديد ! فالإسلام لا يلغي الطبائع إنما يهذبها، ولا يهدم الصفات وإنما يصقلها، وفي الإسلام هُذّب عمر وصُقل حتى صار واحدًا من الذين لا يأتون إلا مرة واحدة في التاريخ !
  5. عتبة الالم

    ربّما كان متاحاً لـ «عتبة الألم» أن تقرأ قراءة مغايرة لو لم يذيّل غلافها بعبارة استهلالية: «رواية في خمسة مشاهد وعديد المشاهدات» ما يعني أنّ مؤلف «الفلسطيني» اختار أنّه يقدّم للقارئ رواية، وبالتالي فهي خاضعة لكلّ معايير القراءة الروائية. فمنذ الصفحات الأولى يتخذ يوسف صفة الراوي متحدثاً عن توقيعه على بيان الـ99، الذي صدر في عام 2000 «من أجل تفادي أوضاع كارثية قد تقع في البلد عاجلاً أو آجلاً» وبذلك يكون الفلسطيني الوحيد الموقع على بيان لمثقفين سوريين، متخذاً من الحكاية مدخلاً للحديث عن الازدواجية التي راح يشعر بها الفلسطيني السوري منذ مطلع 2011، مؤكداً بذلك على سوريته، وأحقيته برواية مشاهداته خلال خمس سنوات ونصف من الحرب. بعد ذلك، ستتوالى المشاهد، موزّعة على تواريخ تذيّل كلّ مشهد دون تتابع زمني، ولكنها محصورة بنطاق يمتدّ من شباط (فبراير) 2014 إلى شباط (فبراير) 2016
  6. حليب اسود الكاتبه:اليف شافاق

    تأملات حول الأدب والأمومة والسلم الروحي، بقلم الكاتبة الأولى في تركيا عانت أليف شافاك، بعد والدة طفلتها الأولى، أزمة نفسيّة عميقة حالت دون مزاولتها الكتابة للمرة الأولى في حياتها. وفيما هي غارقة في الإنهيار النفسي الذي يلي الولادة، تعّمقت شافاك بكاتبات مفكرات مثل سيلفيا باث وفرجينيا وولف وسيمون دو بوفوار وأليس ووكر لمساعدتها في إيجاد طرق توافقيّة للصراع بين الأمومة والإبداع في مجتمع ذكوري. كتابة صاعقة بصراحتها وأناقتها وطرافتها.
  7. ذات فقد للكاتب : أثير عبدالله النشمي

    الموتُ يغتصبني كل ليلة، يزورني في اليوم أكثر من مرة، في كُل مرة يقترب فيها الموت مني، أترك جسدي له ولا أقاوم، فيعبث بروحي ويلهو بها، حتى يمل من اللهو بي ويتركني لميعاد جديد. أفكر فيمن سيأتي ويُنقذني من معمعة الموت تلك، من سيقدر على أن يتعايش مع رائحة الموت التي تفوح من مساميّ الصغيرة، من سيتمكن من إلجامُ صوت الموت الصادح داخل رأسي، من سينتشلني من لجته التي تكاد تُجهزِ عليّ، وتفتك بي. أُفكر وأُفكر وأُفكر بلا إجابات شافية ولا نتائج مُقنعة، فأدور في مطحنة الأفكار وأتيه في دهاليز الأسئلة.
  8. عتمة الذاكرة للكاتب : أثير عبد الله النشمي

    حبّه لمنتهى ليس كقصص الحبّ، يبحث فيها عن كل ما افتقده في أمّه. مشهور يحاول الهروب من سطوة ذكرياته الأليمة، لا يريد سوى أن يكون طفلاً كباقي الأطفال. بين عنف الأب وقسوة الأمّ، تحفر الذاكرة شروخاً في نفس مشهور. فهل يستطيع التحرّر من ثقل ماضيه ووطأته؟ وهل يجد ما يبحث عنه؟
  9. حبيبتي بكماء للكاتب : محمد بدر السالم

    حبيبتي بكماء هي الرواية الأولى للكاتب السعودي لمحمد سالم، تدور أحداث الرواية حول قصة حب لشاب سعودي (هتان) وابنة عمه البكماء(حنين) اللذان يتبادلان الرسائل والمحادثات الخفية عن المجتمع و الأسرة، حتى يصل الحب بهتان لأن يحادث والدته ليتزوج من حبيبته، فتقابل والدته طلبه بالرفض التام. رفض أمه أدّى به لأن يبعد نفسه عن حبيبته لشعوره بالتقصير، وعدم رغبته بتوريطها أكثر معه بقصة حكم المجتمع عليها بالفشل المسبق لأنه “الرجل الكامل “. ولعدم قدرته على الوفاء بوعده لها بالزواج تورّط بقصة حب عابرة مع أخرى. حين نفرغ من قراءة حبيبتي بكماء لا نتعب أنفسنا كثيراً في تصنيف هذا العمل وما إذا كان رواية أم مجرد خواطر. في الحقيقة، العنوان يحتمل الوجهين، فالراوي يكتب رواية مشتركة مع ذاته، فيتسلل إلى وعي القارئ بلطف، ويقوده إلى عيش حكاية حب ناقص ترتعش لها الكلمات، وتتراقص على أنغامها المعاني، معاني الفقدان، يسطرها كعاشق، يريد فضح سرّه بإرادته. فما جاء على الغلاف الخلفي لحبيبتي بكماء يوضح هذا : يشتد حزني كلما ذكرت أن مجتمعنا كله وقف ضدنا صارخا (لا يليق برجل سليم أن يرتبط بأنثى ناقصة) و كأنه يضع لنا معايير للحب لا يجدر أن نخل بها لننال تبريكاته بهذا الحب. يحزنني أن امرأة مثلك طاغية الجمال وحسنة الصفات لا تملك فرصا كثيرة لتحيا كما تريد و مع من تريد، و تجبر أن تكون لمن هم على شاكلتها. أجرموا في حقنا يا حبيبتي، أبعدونا عن بعضنا ببند (لا يصلح) و (لا يليق) وتجاهلوا أننا معا نستطيع أن نتخطى عقبة الصوت لأكون لك صوتا و تكونين لي صمتي.
  10. شغفها حباً (حكاية مطر ) للكاتب : محمد السالم

    ا من يقرأ أوراقي الآن، أنا لا أعرفك، وأنت قد تعرفني أو تجهلني، ولكني أطلب منك شيئًا واحدًا فقط، في حال أنك وجدت دفتري هذا ولم تعرف مكاني، أن تسعى لأن يصل لتلك الواحدة التي لن يفهم كلماتي غيرها، والتي لم أكتب يومًا لسواها. لها عينان تختطفان الحزن وتغربله حتى يغدو فرحًا إن نظرت إليها،. إن لوحت بكفها رأيت علامة جمال استقرت عليها، وإن تحدثت أدركت ألاّ أحد يستحق أن يقرأ كلّ هذا ما عداها. شقية كأنها خلقت لتختزل متعة الدنيا في مشاكستها، وودودةٌ كزهرة تنحني لتحيّيك كلما عبرت بجانبها. وضعت لك عنوانها على دفة الدفتر الأمامية. أرجوك أخبرها أني كتبت لها، وأني أحبّها
تنازليا

   

عناصر 1 الى 10 من 545 المجموع

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5