كتاب المثقفون والسلطة: تركيا نموذجاً للكاتب : محمد حرب , دار البشير

كتاب المثقفون والسلطة: تركيا نموذجاً للكاتب : محمد حرب , دار البشير:

يتناول هذا الكتاب أهمية دور المثقف في تغيير المجتمع، و قدرته على تغيير مسار وأيديولوجية الحكم، وتغيير المفاهيم، وتغيير الدولة أيضا. وقد كان الترابط وثيقاً بين المثقف المسلم وبين نظام الدولة، سواء أكان شاعراً أم كاتباً أم مؤرخاً، أم مثقفاً غير متخصص في ميدان من ميادين المعرفة الإنسانية. بائعاً كان أو جندياً أو ضابطاً، وزيراً كان أو سلطاناً أو أميراً. كما تناول الكتاب نماذج من هؤلاء المثقفين متمثلاً في موقف العلماء من السلطة، من وجهة نظر بديع الزمان سعيد النورسي، ذلك العالم الداعية الفيلسوف الذي عاش عهدين : عهداً إسلامياً عثمانياً متمثلاً في الدولة العثمانية، وعهداً تركياً علمانياً متمثلاً في الجمهورية التركية. ومن هنا، تأتي فكرة تقريب فكر النورسي تجاه السلطة إلى قراء الفكر الإسلامي، وإلىالمطلعين على التراث الإسلامي. كما تناول الكتاب آليات اتخاذ القرار في الدولة العثمانية ضمن إطار تاريخ الفكر العثماني.   

35.00

9 متوفر في المخزون

الوصف

يتناول هذا الكتاب أهمية دور المثقف في تغيير المجتمع، و قدرته على تغيير مسار وأيديولوجية الحكم، وتغيير المفاهيم، وتغيير الدولة أيضا. وقد كان الترابط وثيقاً بين المثقف المسلم وبين نظام الدولة، سواء أكان شاعراً أم كاتباً أم مؤرخاً، أم مثقفاً غير متخصص في ميدان من ميادين المعرفة الإنسانية. بائعاً كان أو جندياً أو ضابطاً، وزيراً كان أو سلطاناً أو أميراً. كما تناول الكتاب نماذج من هؤلاء المثقفين متمثلاً في موقف العلماء من السلطة، من وجهة نظر بديع الزمان سعيد النورسي، ذلك العالم الداعية الفيلسوف الذي عاش عهدين : عهداً إسلامياً عثمانياً متمثلاً في الدولة العثمانية، وعهداً تركياً علمانياً متمثلاً في الجمهورية التركية. ومن هنا، تأتي فكرة تقريب فكر النورسي تجاه السلطة إلى قراء الفكر الإسلامي، وإلىالمطلعين على التراث الإسلامي. كما تناول الكتاب آليات اتخاذ القرار في الدولة العثمانية ضمن إطار تاريخ الفكر العثماني.