رواية الجبل الخامس | تأليف: باولو كويلو

34.00

رواية الجبل الخامس للكاتب : باولو كويلو:

  • “كتاب الجبل الخامس هو اسم رواية للروائي الشهير باولو كويلو
  • ويحكي فيها قصة النبي ايليا
  • وكل ما مرّ به منذ أن طرد بعد مجزرة الأنبياء من مملكة إسرائيل
  • مارا بما واجهه بالصحراء، وما واجهه بأكبر المدينة الفينيقية
  • يروي باولو كويلو، في كتاب الجبل الخامس
  • قصة النبي إيليا ولقائه الأرملة في صَرْفَتِ
  • المدينة الفينيقية الصغيرة؛ ثم انكفائه إلى الجبل
  • بعد أن دحر أعداءه جميعاً. يطيع إيليا أوامر ملاكه الحارس ويحاوره على الدّوام
  • يحاول التفتيش عن معنى إنساني جديد للقرار والاختيار
  • في مدينة صَرفتِ اللبنانية التي دمّرها الأشوريون
  • يفقد إيليا كلّ شيء:
  • شجاعته والمرأة التي أحبّها (الأرملة التي ساعدته في حين كان جائعاً وعطشان)
  • وكذلك إيمانه إثر الأزمة الروحية التي عصفت به
  • وهنا يضيف كويلو جديداً إلى صورة النبي إيليا، التي تمثّله قوياً لا يقهر
  • وحاملاً سيفه للبطش بالأعداء. ففي هذه الرواية
  • يخوض إيليا صراعاً ضد خوفه بالذات، صراعاً بين الإلهي والإنساني
  • بين إرادة الربّ التي يعجز النبي عن فهم تجلياتها رغم امتثاله لها
  • وبين خياراته، هو بالذات، كإنسان. لكنّ الطريف في الأمر أن هذا النص
  • الذي استند فيه كويلو إلى التوراة، قد اتّخذ من مدينة في لبنان مسرحاً لأحداثه
  • وكأن الكاتب يريد أن يقول إن التاريخ يعيد نفسه في هذا البلد
  • من أول الأزمنة وحتى أيامنا هذه، حيث أدّى ضريبة حبّه للتسامح والسلام والانفتاح
  • في هذا الكتاب يطرح كويلو الإشكاليات التي تعتبر في أساس عالمه الأدبي والروحي والفلسفى
  • : كيف نستطيع أن نعطي معنىً لحياتنا، من خلال الصراع والرجاء
  • ذلك أن أقوى لحظات المأساة ليست عقاباً إلهياً، بل هي تحدٍّ مطروح أمام الإنسان
  • وهكذا يعطي كويلو معنىً جديداً للعقاب: إن ما هو محتومٌ في حياتنا ونعتقده ثابتاً
  • هو في الحقيقة عابر. أمّا الثابت، فهو ما نستطيع استخلاصه من عِبَرِ المحتوم المأساويّ
  • مقتطفات من كتاب الجبل الخامس باولو كويلو : من لا يشك بنفسه غير جدير بالاحترام
  • لأن لديه ايمان أعمى بقيمته ويرتكب خطيئة بسبب غروره
  • مبارك ذلك الذي يمر بأوقات الحيرة والشك
  • إن من كل اسلحة الدمار التي اخترعها الانسان يبقى الكلام السلاح الاخطر والأقوى
  • فالخناجر والرماح تترك خلفها اثار دماء, والسهام ترى من بعيد
  • والسموم بات بالإمكان اكتشافها وتفاديها اما الكلام, فيستطيع التدمير دون أن يترك أثرا
  • إن الطفل يستطيع دوما تعليم الناضجين ثلاثة أشياء
  • هي: الإحساس بالسعادة دون سبب, والإنشغال بشيء ما
  • ومعرفة أن يطلب بكل قواه ما يرغب فيه.

46 متوفر في المخزون

41
رواية الجبل الخامس | تأليف: باولو كويلو

46 متوفر في المخزون

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.