رواية القصر الأسود للكاتبة : منى سلامة

رواية القصر الأسود للكاتبة : منى سلامة:

  • اشتَهَتْ أن تكون سيدة القصر المَهيب المُحـاط بحديقــــة غَنَّـــــاء
  • أزهــــار وأشجــــار و أثمـــــار تســـــــر الناظريـن
  • غيـــر مُدركــــة لظــــلال الماضي الأليم التي تَجثم بثقلها فوقه
  • ولا أطياف الحُب التي تُحاول أن تتسَوَّر مِحراب قلبها بغفلةٍ منها
  • فهل ستخرج مِن القصر بنفس الأحلام التي دخلتهُ بها، أم ستعجِنها التجربة بماءِ الندم؟
  • هذه المرة لن تختطفك الكاتبة في طائرة لرحلة في بلاد غريبة، ولن تضع على عينيك نظارة ثلاثية
  • الأبعاد لتشاهد عالمًا من صنع خيالها..
  • هذه المرة سوف تقوم بالرحلة الأمتع على الإطلاق والأكثر بحثًا في عقول العلماء رحلة بـ آلة الزمن
  • لتعود مع الرواية، ويسرقك الحوار إلى ماقبل ثورة 1952 حيث الباشا والبك والأفندي والطربوش والعمدة وأوتيل السيدة اليونانية.. وقصر الباشا.
  • الجوع كان الغواية الأولى في الجنة، شجرة آدم التي أغواه الشيطان بها..
  • الغيرة والإنتقام كانتا الغواية الثانية، غيرة قابيل من هابيل وكلاهما جمعهما الطمع..   

$11.85

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
الشحن مجانا

Free shipping on all orders over $99.

ضمان استعادة الأموال

%100 ضمان استعادة الأموال.

الدعم الفوري لـ 24/7

على تواصل مباشر وحي.

الوصف

رواية القصر الأسود للكاتبة : منى سلامة:

  • اشتَهَتْ أن تكون سيدة القصر المَهيب المُحـاط بحديقــــة غَنَّـــــاء
  • أزهــــار وأشجــــار و أثمـــــار تســـــــر الناظريـن
  • غيـــر مُدركــــة لظــــلال الماضي الأليم التي تَجثم بثقلها فوقه
  • ولا أطياف الحُب التي تُحاول أن تتسَوَّر مِحراب قلبها بغفلةٍ منها
  • فهل ستخرج مِن القصر بنفس الأحلام التي دخلتهُ بها، أم ستعجِنها التجربة بماءِ الندم؟
  • هذه المرة لن تختطفك الكاتبة في طائرة لرحلة في بلاد غريبة، ولن تضع على عينيك نظارة ثلاثية
  • الأبعاد لتشاهد عالمًا من صنع خيالها..
  • هذه المرة سوف تقوم بالرحلة الأمتع على الإطلاق والأكثر بحثًا في عقول العلماء رحلة بـ آلة الزمن
  • لتعود مع الرواية، ويسرقك الحوار إلى ماقبل ثورة 1952 حيث الباشا والبك والأفندي والطربوش والعمدة وأوتيل السيدة اليونانية.. وقصر الباشا.
  • الجوع كان الغواية الأولى في الجنة، شجرة آدم التي أغواه الشيطان بها..
  • الغيرة والإنتقام كانتا الغواية الثانية، غيرة قابيل من هابيل وكلاهما جمعهما الطمع..