رواية لا تخبري ماما للكاتب : توني ماغواير

(مراجعتين)

 40.80

رواية لا تخبري ماما للكاتب : توني ماغواير:

  • القصة الحقيقية التي أذهلت 600000 قارئ.
  • قصة طفلة صغيرة عانت من غدر مَن يُفتَرض أن يحميها – والديها
  • كتاب على قدر كبير من الأهمية، يشهد على ما تتحلى به الكاتبة توني ماغواير

46 متوفر في المخزون

Wishlist Compare

القصة الحقيقية التي أذهلت 600000 قارئ. قصة طفلة صغيرة عانت من غدر مَن يُفتَرض أن يحميها – والديها.
كتاب على قدر كبير من الأهمية، يشهد على ما تتحلى به الكاتبة توني ماغواير

معلومات إضافية

الوزن 220 kg
اللغة

العربية

Author

توني ماغواير

مراجعتين لـ رواية لا تخبري ماما للكاتب : توني ماغواير

    sami
    يونيو 7, 2023
    من أجمل الروايات التى قرأتها في حياتي
    رواية لا تخبري ماما للكاتب :  توني ماغواير photo review
    سِراج زعبيّ
    مارس 14, 2023
    أصابتني هذه الرّواية في مقتل، يا ليتها كانت كل شيء إلا الألم الّذي أحسست به بكل ذرة شعور زرعها الله في داخلي.. من أينَ آتي بكل تلك القوة لأخبركم أحداث القصة وأُفسرها؟ هذه الرّواية تكشف لكَ أن أقرب النّاس إليك يجعلوننك تتذوق شتى أنواع الألم من أجل سعادتهم وأنانيتهم في العيش، أولئك الذين يجربون كل أنواع القسوة لتشعر بالعجز..عجزك هو الذي يولد لديهم حب الذات والشّعور بالقوة🥺 قد يبدو لك العنوان للوهلة الأولى عابر ولكنه وللأسف هو مفتاح السّر بين الكاتبة ووالدها الذي واظب على اغتصابها وهي طفلة في ال 5 من عمرها حتى الثّالثة عشرة.. 8سنوااااات!!!❓❓ 8 سنوات من الإنتهاك الجسديّ، أين الأم؟؟ لا يصح أن يطلق عليها لقب الأم وقد غفلت كل هذه المدة عن جسد ابنتها، كيف لها أن تتجاهل خوفها وضعفها!! رواية مليئة بالقهر والقوة والألم.. وأنا مهما كتبت ومهما وضعت من نجوم فلا أستطيع أن أقيّم هذه المأساة.. تستحق 5 نجوم وأكثر⭐⭐⭐⭐⭐
إضافة مراجعة
مراجعة الآن للحصول على القسيمة!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مراجعتين لـ رواية لا تخبري ماما للكاتب : توني ماغواير

    sami
    يونيو 7, 2023
    من أجمل الروايات التى قرأتها في حياتي
    رواية لا تخبري ماما للكاتب :  توني ماغواير photo review
    سِراج زعبيّ
    مارس 14, 2023
    أصابتني هذه الرّواية في مقتل، يا ليتها كانت كل شيء إلا الألم الّذي أحسست به بكل ذرة شعور زرعها الله في داخلي.. من أينَ آتي بكل تلك القوة لأخبركم أحداث القصة وأُفسرها؟ هذه الرّواية تكشف لكَ أن أقرب النّاس إليك يجعلوننك تتذوق شتى أنواع الألم من أجل سعادتهم وأنانيتهم في العيش، أولئك الذين يجربون كل أنواع القسوة لتشعر بالعجز..عجزك هو الذي يولد لديهم حب الذات والشّعور بالقوة🥺 قد يبدو لك العنوان للوهلة الأولى عابر ولكنه وللأسف هو مفتاح السّر بين الكاتبة ووالدها الذي واظب على اغتصابها وهي طفلة في ال 5 من عمرها حتى الثّالثة عشرة.. 8سنوااااات!!!❓❓ 8 سنوات من الإنتهاك الجسديّ، أين الأم؟؟ لا يصح أن يطلق عليها لقب الأم وقد غفلت كل هذه المدة عن جسد ابنتها، كيف لها أن تتجاهل خوفها وضعفها!! رواية مليئة بالقهر والقوة والألم.. وأنا مهما كتبت ومهما وضعت من نجوم فلا أستطيع أن أقيّم هذه المأساة.. تستحق 5 نجوم وأكثر⭐⭐⭐⭐⭐
إضافة مراجعة
مراجعة الآن للحصول على القسيمة!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *