كتاب شبيك لبيك 1 | تأليف: دينا محمد يحيى | مركز المحروسة للنشر

25.00

في عالم شُبِّيك لُبِّيك تنقسم الأمنيات إلى ثلاث درجات: درجة أولى مُعلَّبة في زجاجات، وهي متوافرة لمن يمتلك المال الكافي لشرائها، ودرجة ثانية للوسط، وأخرى ثالثة رخيصة مُعلَّبة في عُلَب معدنية، وهي المتاحة لعامَّة الشعب، وعادة ما تفشل في تحقيق أحلامهم، بل وتنقلب في بعض الأحيان وَبالًا عليهم. تدور أحداث الجزء الأول من “شُبِّيك لُبِّيك” عن أمنيةٍ درجة أولى، متواجدة بتخفيضٍ لم يُسبَق في كُشك قاهري عادي، والمرأة المصرية العادية التي تسعى لشرائها لتحقيق أعزِّ رغبات قلبها. في الجزء الثاني نلتقي بـشخصيَّةٍ جديدة تشتري أمنيةً من كُشك شكري. ولكن لـ “نور” استخدامُها ليس بهذه السهولة. كيف تتمنَّى السعادة؟ في الجزء الثالث والأخير من شبيك لبيك، يتبقَّى في كشك شكري أمنية واحدة، ولكن الظروف قد تؤدِّي الى استخدامه للأمنية بنفسه. ماذا سيفعل شكري عندما يتعارض الأمر مع ضميره ومُعتَقَداته؟

التصنيفات: ,
21
كتاب شبيك لبيك 1 | تأليف: دينا محمد يحيى | مركز المحروسة للنشر
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.