رواية غاندي تجاربي مع الحقيقة | تأليف نانديني نايار‎ | مركز المحروسة للنشر

20.00

هَدَّدَني قائِلًا: “”انزِلْ، أو سأستَدعي الشُّرطيَّ لِطَردِكَ””.تَحدَّيتُه بإصرارٍ: “”افعَلْ ذلك؛ فأنا لَنْ أَترُكَ القِطار””…اشتهرَ غاندي بأنَّه “”أبو الأُمَّة””، والرَّجُل دَمِثُ الخُلُقِ الَّذي تَظهَرُ صورَتُه على أَوراقِ العُملَةِ الهنديَّة، لكِنْ مَنْ هو “”مهنداس كرمشاند غاندي””؟ وما الَّذي حَوَّله إلى ظاهِرَة؟
يأتي غاندي من عائِلَةِ “”جوزاراتي””، وهي من الطَّبَقَة المتوسِّطَة، ومُنذُ نُعومَةِ أظافِرِه أبدى اهتمامًا وشَغَفًا بالحقيقَة، وكافَحَ من أجل الوصولِ إلَيْها، بلا كَلَلٍ أو تَعَب، وفي ذَلِكَ كان دائِمًا ما يقسو على نَفسِه أكثرَ من غَيرِه. كانت شَجاعَتُه الأَدبيَّة واعتقادُه الدَّفينُ بالحَقيقَةِ، وأيضًا إيمانُه بالحُبِّ وعَدَمِ استخدام العُنف- هي أَسلِحَتُه للفَوزِ بأيِّ مَعركَة؛ ممَّا جعل منه قائِدًا مُلهِمًا، يَمتدُّ تأثيرُ حياتِه وكَلِماتِه في البَشريَّة حتَّى اليوم.

19
رواية غاندي تجاربي مع الحقيقة | تأليف نانديني نايار‎ | مركز المحروسة للنشر
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.