كتاب عيش اللحظة | تأليف: مصطفي حسني

 40.00

  • حياتنا ما هي إلا مجموعة من اللحظات
  • تغير فينا يوماً بعد يوم
  • وتؤثر على قراراتنا وردود أفعالنا
  • ففيها لحظة فرحة يطير فيها القلب
  • ولحظة تعاسة ينقبض فيها الصدر
  • لحظة حب ترتبط فيها المشاعر
  • وتُبنى عليها البيوت
  • ولحظة انفعال تعلو فيها الأصوات
  • وتنهدم معها العلاقات
  • وفي لحظة الحيرة أكثر ما يحتاجه الإنسان قرار حكيم
  • وفي لحظة المرض يحتاج الإنسان إلى صديق حميم
  • وفي لحظة الهداية يرى فيها العبد رسالة الحب من الله فيستجيب قلبه
  • ولحظة أخرى تعارضت فيها القيم مع الشهوات فاحتجت إلى التنازل أو أن تقاوم للحفاظ على نفسك
  • لحظة يأتي فيها المولود لتلتف حوله العائلة بقلوب مليئة بالتفاؤل والأحلام
  • ولحظة فراق نودع فيها حبيباً لنا أسلم روحه إلى خالقها
  • لحظات كثيرة تمر على الإنسان
  • ترسم في قلبه أجمل المعاني
  • ولحظات أخرى تسرق منه أجمل القيم

7 متوفر في المخزون

Wishlist Compare
رمز المنتج: 9003316 التصنيفات: , الوسوم: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

حياتنا ما هي إلا مجموعة من اللحظات، تغير فينا يوماً بعد يوم، وتؤثر على قراراتنا وردود أفعالنا، ففيها لحظة فرحة يطير فيها القلب، ولحظة تعاسة ينقبض فيها الصدر، لحظة حب ترتبط فيها المشاعر، وتُبنى عليها البيوت، ولحظة انفعال تعلو فيها الأصوات، وتنهدم معها العلاقات، وفي لحظة الحيرة أكثر ما يحتاجه الإنسان قرار حكيم، وفي لحظة المرض يحتاج الإنسان إلى صديق حميم، وفي لحظة الهداية يرى فيها العبد رسالة الحب من الله فيستجيب قلبه، ولحظة أخرى تعارضت فيها القيم مع الشهوات فاحتجت إلى التنازل أو أن تقاوم للحفاظ على نفسك، لحظة يأتي فيها المولود لتلتف حوله العائلة بقلوب مليئة بالتفاؤل والأحلام، ولحظة فراق نودع فيها حبيباً لنا أسلم روحه إلى خالقها، لحظات كثيرة تمر على الإنسان، ترسم في قلبه أجمل المعاني، ولحظات أخرى تسرق منه أجمل القيم.

معلومات إضافية

الوزن 0.76 kg
اللغة

العربية

الناشر

أطلس للنشر والتوزيع

Author

مصطفى حسني

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب عيش اللحظة | تأليف: مصطفي حسني”
مراجعة الآن للحصول على القسيمة!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب عيش اللحظة | تأليف: مصطفي حسني”
مراجعة الآن للحصول على القسيمة!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *