كومينيون: ما وراء طبيعة المعلومات‎ تأليف: د. ويليام ديمبسكي‎ ، إصدار مركز البراهين

65.00

على مر العصور، أقر العلماء بحدوث الثورات العلمية وتحولات النماذج الفكرية في التاريخ الإنساني، ولكن نادرًا ما نحظى بفرصة أن نشهد مباشرة أحد تلك التحولات. تفسير ديمبسكي المفصل والجاد لهذا التحول من عصر المادة لعصر المعلومات في العلم والفلسفة، هو نموذج عبقري ونادر. انطلاقا من كونه فيلسوفا ورياضياتيا، وكتابته السابقة في كلا المجالين، بالإضافة لتطويره لطريقة إحصائية لاستنتاج السببية الذكية؛ استطاع ديمبسكي ترسيم الخطوط المنهجية والميتافيزيقية لهذا التحول.

يتحدى ديمبسكي في هذا الكتاب الزعم المتكرر بأن العقل مجرد خرافة، وأن جميع الأشياء -بما فيها أفكارنا وأخلاقنا وقراراتنا- هي نتاج أساسي لعمليات مادية عشوائية. ويطرح السؤال الأكثر جوهريةً وتحديًا في القرن الواحد والعشرين، وهو إن كانت المادة لا يمكنها الاستمرار كمكون أساسي للحقيقة، فما الذي يمكنه أن يكون؟ 

التصنيفات: ,
39
كومينيون: ما وراء طبيعة المعلومات‎ تأليف: د. ويليام ديمبسكي‎ ، إصدار مركز البراهين
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.